23/03/2017

الإعراب والبناء في النحو العربي

اللغة العربية
Share Button

الإعراب والبناء في النحو العربي

تنقسم الكلمات العربية في منهج النحو العربي إلى معربة ومبنية, والكلمة – كما هو معروف – ثلاثة أقسام: اسم وفعل وحرف؛ فأما الاسم والفعل فمنهما معرب ومبني, وأما الحروف فكلها مبنية.

الفعل الوحيد المعرب هو الفعل المضارع, فما الإعراب؟ وما البناء؟ وكيف يعرفان؟

بداية, تغيب عن ذهن الدارس لهذا الدرس من النحو العربي شيء مهم, وهو فهم المعنى اللغوي لكلمتي (الإعراب والبناء)؛ فهذا كفيل بحل اللغز وفهم القاعدة واستنباط الأحكام.

أولا: الإعراب: عرب وعربي وأعرابي, وسُموا عربًا؛ إذ ينتقلون من مكان إلى مكان, ومنها العروبة وهو النهر الذي غير اتجاهه بتغير ظروف الأرض والتضاريس؛ فالعرب يغيرون أماكنهم وراء القطر والمرعى, ومن هنا نعرف أن كلمة (إعراب) تعني تغييرًا وانتقالا وتحولا, هذا عن المعنى اللغوي, وله بالضرورة علاقة بالمعنى الاصطلاحي؛ فهو في الاصطلاح تغيير أيضًا يطرأ على أواخر الكلمات العربية بتغير العوامل الداخلة عليها.. فمرة تكون الكلمة عليها ضمة ومرة فتحة ومرة أخرى تحتها كسرة.. والكلمة التي يتغير آخرها بهذا الشكل تسمى معربة, فهي تأخذ معنى الدينامية والحركة والانتقال التي تأخذها الخيمة العربية وأوتادها عبر الصحراء خلف الكلأ والعشب.

أما البناء فله – أيضًا – معنى لصيق بالمعنى الاصطلاحي, انظر إلى الجدار والبيت المبني بالطوب أو الحجارة؛ إنه مبني وهو ملازم لشكل محدد لا يتغير ومكان محدد لا يتزحزح عنه عكس الخيمة؛ فالبناء ضد الإعراب في المعنى والاصطلاح.. ومن هنا قيل: كلمة مبنية؛ أي آخرها لزم شكلا واحدًا لا يتغير مهما كان موقعها في الجملة بدءًا أو واسطة أو انتهاءً؛ فالكلمة المبنية جامدة, وليس يتغير شكلها كما لا يتغير مكان البيت أو شكله بعد بنائه.

ونأتي على بيان المعرب من الكلمات: الاسم ينقسم باعتبار الإعراب والبناء إلى قسمين: معرب ومبني؛ فالمعرب لا يذكر سبب لإعرابه, وإنما تذكر حالة إعرابه, وهذا سيأتي. أما الاسم المبني فيوضح سبب بنائه.

يبنى الاسم لمشابهته للحرف؛ فالحرف هو الكلمة المبنية على الحقيقة, أما الأصل في الاسم فهو الإعراب.. يقول ابن مالك:

والاسم منه معرب ومبني

                             لشبه من الحروف مدني

كالشبه الوضعي في اسمي جئتنا

                           والمعنوي في متى وفي هنا

فالضمائر مبنية لمشابهتها الحروف في الوضع على حرف أو حرفين, ولمشابهتها للحروف في المعنى مثل (متى) التي تعني الظرفية الزمانية و(هنا) التي تعني الظرفية المكانية.

والأسماء المبنية هي:

1-              الضمائر؛ ثلاثة وثلاثون ضميرًا.

2-              أسماء الإشارة.

3-              أسماء الاستفهام.

4-              أسماء الشرط.

5-              الظروف (المكانية والزمانية).

6-              بعض الأسماء؛ مثل: سيبويهِ – خالويهِ – نفطويهِ.

والفعل منه معرب ومبني؛ فأما المعرب فهو الفعل المضارع ولا يبنى إلا في حالتين, إذا باشرته نون النسوة يبنى على السكون, وإذا باشرته نون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة يبنى على الفتح.

أما الفعل الماضي والأمر فمبنيان دائمًا, والحروف كلها مبنية أيًّا كانت, وللإعراب حالات, ولكل حالة علامات:

  • الرفع: وعلاماته الضمة وثبوت النون والواو والألف.
  • النصب: وعلاماته الفتحة وحذف النون والألف والياء.
  • الجر: وعلاماته الكسرة والياء, ولا يكون إلا في الأسماء.
  • الجزم: وعلاماته السكون وحذف النون وحذف حرف العلة, ولا يكون إلا في الأفعال.

أما البناء فأنواعه أربعة:

1-              البناء على الكسر. (بـِ – ـهِ – أنتِ)

2-              البناء على الضم.  (حيثُ – منذُ – يا عليُّ)

3-              البناء على الفتح. (فتحَ – كيفَ – لـَ)

4-              البناء على السكون. (لمْ – كُلْ – في – نا)

جميع الحقوق محفوظة لجامعة المنح للتعليم الإلكتروني.

إشترك في قائمتنا البريدية











الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts