30/03/2017

الطاقة الشمسية في حياتنا

الطاقة الشمسية في حياتنا
Share Button

الطاقة الشمسية في حياتنا

 

تلعب الشمس دوراٌ هاما في حياتنا ومجتمعناٌ حيث ينبعث منها الحرارة والضوء ، وقد قام الإنسان بإستغلالهما استغلالاٌ إيجابياٌ حيث حولهما إلي طاقة كهربائية بإستخدام التكنولوجيا التي تتطور يوماً بعد الآخر ، وتضم تقنيات تسخير الطاقة الشمسية إستخدام الطاقة الحرارية المنبعثة من الشمس للتسخين المباشر أو لتوليد الكهرباء عبر الظواهر الكهروضوئية بإستخدام الألواح الشمسية ، بالأضافة الي التصميمات المعمارية التي تعتمد علي استخدام الطاقة الشمسية للكهرباء ، وهي تقنيات تساعد العالم في حل مشكلة الكهرباء .

وللطاقة المتجددة مصادر متنوعة علي سطح الأرض أهمها اٌشعة الشمس ، بالإضافة إلي المصادر الاخري مثل طاقة الرياح والأمواج والطاقة الكهرومائية والكتلة الحيوية ، والقليل من الطاقة الشمسية هي المستخدمة الآن حيث يتم توليد طاقة كهربائية من الطاقة الشمسية ، وذلك عن طريق محركات حرارية وهي عبارة عن جهاز يقوم بتحويل الطاقة الحرارية الي شغل ميكانيكي ويطلق علية (العمل) وتطلق علي الطاقة الحرارية المدخلة (الحرارة) ، فتعمل المحركات الميكانيكية في دورات حرارية معينة ويمكن أن تكون هذة المحركات مفتوحة او مغلقة .

 كما يمكن توليد الطاقة الكهربية من خلال الطاقة الفولتوضوئية وهي عبارة عن طاقة ضوئية ،  تُستخدم الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة الكهربية بتكلفة زهيدة ، بالمقارنة بأسعار النفط والذي ارتفعت أسعاره بشكل كبير ويمكن تخزين الطاقة الكهربية الناتجة في بطاريات لإستعمالها عندما تغيب الشمس ولقد استغل الإنسان هذه الطاقة في العديد من مظاهر الحياة كإستخدامها في نظام التسخين والتبريد لتستخدم في الوحدات السكنية .

كما استخدمت الطاقة الشمسية في عملية الطهي واستخدمت أيضاٌ في أغراض صناعية أخري وهناك نوعان من الطاقة الشمسية إما أن تكون طاقة شمسية سلبية أو طاقة شمسية إيجابية وذلك وفقاٌ للطريقة التي يتم استغلال الطاقة الشمسية من خلالها وتشمل الطريقة التي تعتمد علي استغلال الطاقة الشمسية ومدي استخدام التقنيات الحديثة ، اما الاستخدام الإيجابي للطاقة الشمسية فيشمل استخدام اللوحات الفولتوضوئية والمجمع الحراري الشمسي وذلك مع المعدات الكهربية والميكانيكية لتحويل ضوء الشمس إلي مصادر مفيدة للطاقة أما الناحية السلبية لأستغلال الطاقة الشمسية تتمثل في استخدام بعض الادوات التي تعمل علي تشتيت الأشعة الضوئية ، ومن ثم عدم الاستفادة منها وتقدر عملية الإشعاع الشمسي أي ما يصل إلي كوكب الأرض 174 بيتاوات من الإشعاعات الشمسية وذلك عند طبقة الغلاف الجوي العليا نسبة 30% ، من هذه الإشعاعات تنعكس عائدة إلي الفضاء والنسبة الباقية تمتص بواسطة السحب والمحيطات والكتل الأرضية ، وينتشر الضوء الشمسي علي المدي المرئي وذلك بالقرب من مدي الاشعة تحت الحمراء علي سطح الارض مع جزء صغير منة بالقرب من مدي الاشعة فوق البنفسجية .

وللمزيد من المعلومات زورو موقعنا الالكتروني http://www.almnh.com/

جميع الحقوق محفوظة لجامعة المنح للتعليم الالكتروني.

http://www.almnh.com

إشترك في قائمتنا البريدية







الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts