عروض بنده

23/07/2017

دليلك خطوه بخطوة لتبدأ في إرسال الايميلات المتتابعة الجزء الأول

email_Marketing
Share Button

دليلك خطوه بخطوة لتبدأ في إرسال الايميلات المتتابعة

الجزء الأول

بقلم/ بات فلين

في بداية عام 2010 بدأت في إرسال النشرات البريدية بالإيميل إلى زوار موقعي مستخدماً في ذلك كتابي ( الكتب الرقيمة -الطريقة الذكية ) كهدية قيمة جداً مقابل تسجيل الزائر الإيميل الخاص به. وبعد ثلاثة اشهر من هذه البداية كان لدي 2250 مشترك في قائمتي البريدية يتلقون النشرات البريدية التي أرسلها لهم دورياً هذا بالإضافة إلى 30 مشترك جديد كل يوم.

بما أن هذه هي قائمتي البريدية الأولى فلن أستطيع أن أقارن هذه النتائج لأحكم عليها بدقة، هل هي نتائج ممتازة أم معقولة – في كلتا الحالتين أنا سعيد بهذه النتائج وأريد أن أشارككم إياها وخاصة المبتدئين منكم لكى أبين كيف استطعت تحقيقها.

تحديث في أبريل 2012: أنا الآن أرى ما بين 50 إلى 110 مشتركاً جديداً كل يوم وعدد إجمالي يبلغ 28.000 شخصاً مشتركاً في قائمتي البريدية، تخيل لو أننى كنت بدأت في جمع هذه الإيميلات منذ وقت أطول، أنت الآن في المكان الصحيح إن أردت أن تبدأ في جمع قائمتك البريدية، لذلك تابع القراءة في هذه الصفحة.

ما هي النشرات البريدية ولماذا يجب عليك أن تفكر في أن تقدم هذه الخدمة لزوار موقعك ؟؟

قبل أن ندخل في تفاصيل كيفية تقديم هذه الخدمة، أحب أولاً أن أضع تعريف وتوضيح لمصطلح النشرات البريدية ولماذا يجب أن تقدم هذه الخدمة في مدونتك التي تسعى إلى الربح منها.

سأتحدث في هذا المقال عن النشرات البريدية بالإيميل فقط حيث أن هناك الكثير من مواقع الويب الكبيرة وخاصة التي تنتمي إلى المؤسسات والشركات تقدم خدمة النشرات البريدية المطبوعة (أي البريد الذى يصلك إلى عنوان منزلك) والتي تعتبر طريقة رائعة للحفاظ على العملاء وزيادة المبيعات، هذا النوع يعتبر بيزنس مختلف تماماً ربما أتكلم عنه في يوم من الأيام.

النشرات البريدية بالإيميل هي طريقة تقدم بها للمشتركين في مدونتك أو موقعك رسائل معلوماتية أو ملفات إذاعية ، هذا بالإضافة إلى  رسائل تنويهية عن المحتوى الذي تقوم بنشره على موقعك، وهذا يختلف كلياً عن خدمة RSS feed.

ربما تتساءل ” ما هو الهدف من تقديم خدمة النشرات البريدية لجمهور مدونتي ما دام يمكن أن اقدم خدمة RSS feed ؟

الإجابة المختصرة عن هذا السؤال هي : للحصول على القائمة البريدية الثمينة الخاصة بك

إن إتاحة الاشتراك في خدمة النشرات البريدية يمنحك الفرصة لكى تقتنص إيميلات زوار موقعك وهو ما لا تستطيع أن تفعله في خدمة RSS feed، حيث أنه من المهم أن تحصل على أكبر قدر من إيميلات جمهورك للأسباب التالية:

  1. طريقة رائعة لكى تتواصل مع جمهورك بخصوصية أكبر، حيث أنه من المعروف أن إرسال الرسائل الشخصية يكون له تأثير أكبر في الإقناع بطريقة ما ويؤدي إلى الاستجابة للعروض المقدمة بطريقة أفضل.

  2. القائمة البريدية لا تموت أبداً، وبمعنى آخر إذا كان لديك قائمة لإيميلات الجمهور الذي يزور موقعك فستجد دائماً طريقة لكي تتواصل معهم. المدونات ومواقع الويب يمكن أن تموت وتنتهي، خدمة RSS feed يمكن أن تتلاشى، لكن إيميلات العملاء والجمهور من الصعب أن تتغير.

  3. القائمة البريدية هي المكان الذي تجد فيه الأرباح

تذكر أن بناء السمعة موجود بالفعل في عالم الإنترنت

من الممكن أن تكون قد سمعت من قبل بالمقولة التالية ( the money is in the list) وتعني كما ذكرت في النقطة السابقة أن القائمة البريدية هي مكان الأرباح الحقيقة، هذا التعبير متداول في عالم التجارة الإلكترونية منذ أن تم إنشاء فكرة الإيميلات، وهو يمثل حقيقة فعلية، وبالرغم من ذلك عليك أن تكون حذراً في استخدام إيميلات جمهورك إذا ما أردت أن تربح من وراء التواصل عن طريق هذه الإيميلات، لأن اللحظة التي يكون فيها الهدف من التواصل مع جمهورك هو تحقيق الأرباح فقط ستكون هي نفس اللحظة التي تفقد فيها مصداقيتك واحترام الجمهور لك، ولهذا السبب أنا حريص على أن أقدم أقصى فائدة ممكنة لجمهور مدونتي في المقام الأول، من واقع خبرتي وتجربتي أقول أنه إذا استطعت أن تجعل هدفك الأول هو تقديم الخدمات المفيدة للجمهور فسوف تجد أن الأرباح تأتى تلقائياً.

هل من الضروري أن أرسل نشرات بريدية بطريقة منتظمة

 يمكنك أن تضع نموذج الاشتراك في موقعك وتقوم فقط بإرسال إيميلات إلى المشتركين من جمهورك عندما تحتاج إلى ذلك فقط – ولكن دعني أخبرك لماذا تعتبر هذه فكرة سيئة للغاية.

تخيل انك سجلت إيميلك في قائمتي البريدية لكي تحصل على الكتاب المجاني الذي أقدمه وبعد ذلك لم تتلقى مني أي إيميل آخر لمدة شهر أو أكثر. ما هو رد فعلك عندما أرسل إليك إيميل بعد كل هذه المدة لكي أعرض عليك منتجاً ما أقوم بتسويقه، سيكون رد فعلك في الغالب كالتالي:

  1. ستعتقد أن هذا الإيميل رسالة مزعجه من شخص مجهول لأنك نسيتني.

  2. تقوم بإلغاء اشتراكك من القائمة البريدية لدي لأنك ادركت أنه لا فائدة من الاستمرار في تلقى رسائل من موقعي.

  3. كل ما سبق.

أحب أن أوضح أن ما تكتبه في نشراتك البريدية ليس من الضروري أن يكون “أخبار” – يمكن أن تكون أي معلومات مفيدة وبالطبع لها علاقة وثيقة بالخدمات التي تقدمها على موقعك، المهم أن تظل على اتصال دائم ومنتظم بجمهورك وتذكر أن الخيار الأسهل لأي شخص هو أن يلغي اشتراكه من قائمتك البريدية.

ما هو الفرق بين خدمة الاشتراك بالإيميل للحصول على الخلاصات (RSS email subscription) وبين خدمة الاشتراك في النشرات البريدية (newsletter subscription

هذا هو السؤال الأشهر الذى يوجه إليَّ بخصوص النشرات البريدية، لذلك فأنا سعيد الآن بأن أتيحت لي الفرصة أخيراً أن أجيب عن هذا السؤال للجميع.

الاشتراك بالإيميل للحصول على الخلاصات هي خدمة تقدمها بعض المواقع مثل feedblitz.com  ويمكن أن تقوم بتثبيتها على حسابك في feedBurner وهي طريقة يستطيع بها جمهورك أن يحصل على ما تقوم بنشره على موقعك (فقط) عبر رسائل بريدية يتم إرسالها اليهم. وهذه الطريقة كافية جداً لكثير من الناس الذين يحبون أن يكونوا على اطلاع بآخر المستجدات على المواقع التي يتابعونها. ستجد على مدونتي smartpassiveincome.com هذه الخدمة متاحة لجمهوري .

أما خدمة الاشتراك في النشرات البريدية مختلفة تماماً عن ما يتم تقديمه في موقعك من محتوى، مع هذه الخدمة تستطيع أن تراسل جمهورك  كما تشاء في أي وقت تريده وهي كما قلت سابقاً طريقة للتواصل الشخصي مع زائرك أو عميلك ويمكنك أن تستغل هذه الطريقة لتسويق المنتجات بالعمولة أو بيع منتجاتك الشخصية أو لمجرد أن تجلب الزيارات إلى موقعك (driving traffic).

نعم..!! سيضطر الناس إلى الاشتراك مرتين إذا كانوا يريدون أن يحصلوا على الخدمتين معاً، وبالرغم من أن هناك العديد من المواقع التي تقدم خدمات الإيميل تتيح الخدمتين معاً من خلال اشتراك واحد للزائر إلا أننى أفضل أن أبقي الخدمتين كل على حده لكي أعطي الحرية للزائر بأن يحدد بدقة كيف يريد أن يحصل على الرسائل البريدية من موقعي.

كيف تبدأ في تقديم خدمة النشرات البريدية إلى جمهورك وما هي الخطوات التفصيلية لعمل ذلك هذا ما سنتحدث عنه في الجزء الثاني من هذا المقال بإذن الله

 

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts