26/05/2017

تصنيف الكائنات الحية

تصنيف الكائنات الحية
Share Button

تصنيف الكائنات الحية

قام العلماء بتصنيف وترتيب الكائنات الحية إلى أقسام وأصناف.

أولاً: تصنيف أرسطو:

يعد أرسطو أول من قام بتصنيف الكائنات الحية، حيث صنفها إلى حيوانات (وفقاً لأشكالها)، ونباتات (وفقاً لأحجامها إلى أشجار وشجيرات وأعشاب).

ثانياً: تصنيف جون راي:

اول من صنف الكائنات الحية على أساس علمي، وفقاً للتشابه والاختلاف في الصفات المورفولوجية للكائنات الحية، أيضاً اعتبر النوع هو الوحدة الأساسية في التصنيف.

ثالثاً: تصنيف كارلوس لينيوس:

ترتب الكائنات الحية إلى مجموعات وفقاً لخصائصها.

8 مراتب أساسية قام عليها تصنيفه وهما: نطاق، ثم مملكة، ثم شعبة، ثم طائفة، ثم رتبة، ثم فصيلة، ثم جنس، ثم نوع. مع التطور تم إضافة مراتب ثانوية، فأصبح التصنيف:

  • النطاق: وهو أعلى مرتبة تصنيف في الأحياء، وتضم تحتها الممالك.
  • المملكة: تضم جميع الكائنات الحية، تقسم إلى:
  • المملكة الحيوانية: تشمل الفقاريات، واللافقاريات.
  • المملكة النباتية: تشمل النباتات الوعائية، والنباتات اللا وعائية.
  • مملكة الفطريات: تشمل الفطريات بمختلف أنواعها.
  • مملكة الطلائعيات: تشمل الأوليات، والطحالب.
  • مملكة البدائيات: تشمل البكتيريا وأنواعها.

  • تحت مملكة.
  • شعبة.
  • تحت شعبة.
  • فوق طائفة.
  • طائفة.
  • تحت طائفة.
  • فيلق.
  • فوق رتبة.
  • رتبة.
  • تحت رتبة.
  • فوق عائلة.
  • عائلة.
  • تحت عائلة.
  • قبيلة.
  • جنس.
  • تحت جنس.
  • فوق نوع.
  • نوع.
  • تحت نوع.

اعتمد لينيوس في التصنيف على تسمية المخلوقات تسمية ثنائية، حيث يعطي كل نوع اسماً علمياً ثنائياً: الجزء الأول هو اسم الجنس، والجزء الثاني هو اسم النوع، واستخدمت اللغة اللاتينية في هذه التسمية.

 

تصنيف الانسان:

التسمية الثنائية للانسان: Homo sapiens

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts