21/01/2017

دراسات الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات

دراسات الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات
Share Button

 

تقدم مدرسة "جيناتيك كمبيوتر" لطلابها أفضل المنصات المتاحة لدراسات الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات

على مدى عشرين عاماً قدمت مدرسة "جيناتيك كمبيوتر" في سنغافورة البرامج والدورات التدريبية المتميزة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والمجالات الأخرى. وقد تأسست هذه المدرسة في عام 1986 بمبادرةٍ لتعزيز علوم تكنولوجيا المعلومات في سنغافورة. تعدّ سنغافورة مركز آسيا للأعمال التجارية العالمية, والتي تعتبر أيضاً موطناً للمكتبات الأقليمية المنتشرة, حيث أنها تستضيف أكثر من 6000 شركة متعددة الجنسيات, إضافةً إلى العقول التجارية المتنوعة والغنية. وتأتي سنغافورة في المرتبة الثانية بين اقتصادات 144 دولة أخرى, وذلك بسبب استخدامها الفعّال لتكنولوجيا المعلومات التي تعزز النمو السريع والقدرة التنافسية. وتفخر المدرسة بتقديم مجموعة واسعة من البرامج الأكاديمية المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات, إضافةً إلى توفر الدروس المتخصصة بتدريب الشركات.

إنّ مدرسة جيناتيك كمبيوتر عضو في برنامج شهادات جودة التعليم إضافة إلى كونها مسجلةً في مجلس التعليم الخاص في سنغافورة. تمتلك المدرسة العديد من الشراكات الهامة والقيّمة مع بعض المؤسسات الخارجية بهدف إجراء برامج الدبلوم الهامة, ويقع بعضها في الصين وفيتنام ولاوس وأندونيسيا.. الخ. وقد أقامت المدرسة أيضاً بعض الشراكات مع جامعات أجنبية معترف بها بشكل واسع, حيث أن شهاداتها والدبلومات العليا الخاصة بها تُعرف بأنها محوّلة إلى جامعات استراليا والمملكة المتحدة. وتشتمل دورات المدرسة على دورة السنة الواحدة حتى الحصول على شهادة تكنولوجيا المعلومات التجارية في سنغافورة, ولكن يجب على الملتحق أن يحصل على شهادة من جامعة غرينتش في المملكة المتحدة. وتحظى مدرسة الحاسوب  الدولية هذه بشعبية كبيرة بين طلاب تكنولوجيا المعلومات بفضل مناهجها المنقحة والمدروسة جيداً. وقد أفاد آلاف الخريجين بمدى سهولة حصولهم على عمل في القطاعات المختلفة من الصناعات ونجاحهم في ذلك بعد تلقيهم هذه الدروس التدريبية. وقد وضعت مدرسة الكمبيوتر المتخصصة هذه مجموعةً رائعةً من برامج التدريب التكنولوجية لتلبية مختلف احتياجات الطلاب, فضلاً عن تطوير برامج تدريب موظفي الشركات. وقد أثنى المئات من الشركات الصناعية والهيئات الحكومية على أداء المدرسة بعد أن اطلعوا على أدائها. وقد اكتسبت المدرسة شعبية كبيرة بسرعة وذلك بفضل أدائها الرائع ضمن مجالاتها المحددة, فضلاً عن التدريب المتخصص للطلاب. ووفقاً لبعض الطلاب وبعض أعضاء الكادر التدريسي فإنّ نظام التعليم المسبق يفسح المجال للطلاب الراغبين بمواصلة تعليهم في بعض الجامعات المرموقة الأخرى أيضاً. كما أنّ البرامج التدريبية الموضوعة التي تستهدف السوق العالمية, قد مكّنت بعض الطلاب المتميزين من السفر إلى الخارج والحصول على بعض الأعمال في قطاعات الصناعة المعروفة. وتتابع المدرسة الدولية مناهجهم وطريقة تدريسهم بالتنسيق مع الممكلة المتحدة.

وقد تم اعتبار سنغافورة واحدةً من المدن الثلاثة الأكثر أماناً, مما يجعلها موطناً لأي شخص يرغب في الدراسة في الخارج, فضلاً عن كون لغتها الرسمية هي اللغة الانكليزية. وبفضل مدارس الحاسوب التخصصية, كمدرسة جيناتيك كمبيوتر التي تضمن أفضل الأنظمة التعليمية, برزت سنغافورة كواحدةٍ من البلدان المنافسة القوية في هذا المجال. كما أنها تحتل المرتبة الثالثة عالمياً كأكبر الدول في قطاع التجارة والاستثمار. وتوفر المدرسة لطلابها مؤهلات معترف بها دولياً وتعود بالفائدة للأفراد الذين يعشيون في سنغافورة والطلاب الذين يعيشون في الخارج على حدٍّ سواء. وتتوسع المدرسة بشكل مستمر, عبر الشراكات المختلفة, فضلاً عن عمليات الدمج, كالتعليم الإلكتروني, لتوسيع نطاقها التعليمي.

لمزيد من المعلومات, يمكنكم التواصل معنا عبر:

http://www.genetic.edu.sg/

 

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts