08/12/2016

مرض الشقيقة وعلاجه

مرض الشقيقة وعلاجه
Share Button

مرض الشقيقة وعلاجه

 

تعد الشقيقة من الأمراض الشائعة بين الناس، وهي عبارة عن صداع نصفي يصيب الإنسان ويكون شديد، وهنا إحصائيات تؤكد أن 17% من السيدات يصابون بالشقيقة، و6% من الرجال، وهي على شكل نوبات من الصداع تستمر من 4 ساعات إلى 3 أيام إذا لم يتم علاجها، وتتكرر النوبات أكثر من مرة في الشهر أو مرتين في السنة تختلف من شخص إلى آخر، فيبحث الشخص المصاب الشقيقة على مكان هادئ مظلم ليستلقي ليخف عنه الألم، وتظهر أعراض الشقيقة بصورة مفاجئة أو عن طريق وجود علامة إنذار على الشخص المصاب قبل اصابته بساعات أو بيوم.

أعراض مرض الشقيقة (الصداع النصفي):

  1. الإحساس بألم شديد في نصف الرأس.
  2. يرافق الصداع نبض في الرأس.
  3. يزداد الصداع والألم عند القيام بمجهود جسدي شاق.
  4. عجز المصاب عن العمل بالوضع الطبيعي.
  5. الغثيان والتقيؤ في بعض الحالات.
  6. الحساسية ضد الضوء، الأصوات العالية والمزعجة.

أسباب مرض الشقيقة:

  1. التغيرات الهرمونية والبيئية.
  2. تناول بعض الأدوية.
  3. اختلال في التوازن الكيمياوي في الدماغ كمادة السيروتونين التي تقوم بدور تنظيم إشارات الألم في المخ.
  4. التغيرات في العصب الثلاثي عند التوأم.

علاج مرض الشقيقة:

يعد مرض الصداع النصفي الذي يعرف بالشقيقة مرض مزمن، لا يوجد علاج يشفي منه إلى الأبد. ولكن يوجد الكثير من الأدوية والوصفات التي تتعامل مع الشقيقة، ومنها:

  1. بعض مسكنات الألم تستخدم في علاج مرض الشقيقة والتقليل من شدة الألم لدى المصاب.
  2. عن طريق العلاجات الوقائية.
  3. من خلال وصفة طبيعية وهي القيام بعصر البصل مع الجزر، وشربه يومياً.

حيث أن العلاج المستخدم لعلاج الشقيقة ينقسم إلى:

  • عن طريق تقليل حدة الصداع عند حدوث النوبة.

ويحدث ذلك عن طريق استلقاء المريض في غرفة هادئة مظلمة، والنوم للراحة ولتقليل الألم، وعلى المصاب أن يتجنب الأشياء التي تزيد من حدة الألم مثل الكحول والقهوة وحبوب منع الحمل. ثم تناول المسكنات التي تساعد المريض على تقليل الشعور بالألم، وهناك مرضى تستجيب للبنادول كمسكن وآخرون يستجيبون للأنواع القوية من المسكنات كالبروفين والفولترين.

  • عن طريق تقليل مرات تكرار النوبة، والتحكم فيها بحيث لا تزيد عن مرتان في الشهر.

هناك بعض الأطعمة تزيد من تكرار نوبة الصداع، منها الجبنة والشوكولاتة وبعض المكسرات كالفستق وغيرها، لذلك ينصح المصاب بالابتعاد عنها وعدم تناولها.

وعند تكرار النوبات حيث يعاني المصاب من أكثر من نوبة في الشهر، يجب تناول أدوية معينة تستمر من 3 أشهر إلى 6 أشهر، ومنها: البروبانولول، والفيراباميل، وغيرها من الأدوية التي تأخذ باستشارة من الطبييب المختص.

 

 

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts