26/05/2017

وظيفة كوم مصطلح له معنى

نظرة على العمل من المنزل
Share Button

وظيفة كوم مصطلح له معنى

وظيفة كوم مصطلح له معنى ويتم تقديره فى الغرب حيث يعمل به ملايين الاشخاص حول العالم ويجنون من ورائه مبالغ اكثر بكثير من تلك التى تنفذ على ارض الواقع كما انها بلا سقف لراتب او درجة وظيفية او طموح فأنت هنا تطلق العنان لأفكارك وقدراتك لتترجم فى صيغة نجاحات وهى جد ممكنة خاصة فى بيئة ناشئة مثل الويب العربي حيث لاتزال فرص العمل متاحة وبكثرة فى هذا المجال الا وهو العمل على الانترنت والذى يضمن بين جنباته مئات وربما الاف التخصصات ربما تسمع عن بعض منها مثل الربح من اختصار الروابط او من ادسنس وما الى ذلك من امور الا ان المجال ارحب من ذلك وبكثير حيث توجد تخصصات فرعية داخل كل تخصص حتى ان البعض يخترع وظائف لم تكن موجودة من قبل حتى يختارها هو لنفسه ربما لميل او لقدرات او لطموح اراد ان يترجمه فى صيغة وظيفة وبما ان فضاء الانترنت رحب الى درجة لايمكن ان تراها على ارض الواقع فهو عالم افتراضى لاتحده اية طموحات .

يكون ايضا عملك مختلف عن غيره من الاعمال التي اعتاد الاخرين القيام بها :-

انت هنا ليس لك مدير انت مدير نفسك لن يفصلك او يحاسبك او يجازيك او يوبخك او يقدرك احد انت من سيفعل كل هذا واكثر من نفسك لنفسك .

انت هنا لست مقيد بموعد عمل محدد ربما لا يناسب ظروفك الشخصية وبالتالى انت من سيختار متى تعمل ومتى تتوقف لتعاود من جديد .

انت هنا غير مقيد بمكان عمل يمكنك ان تعمل من المنزل وهذا يعرف بالعمل من المنزل أو من الحديقة او امام الشاطئ فقط كل ماتريد هو جهازك الشخصى وتنطلق الى بوابة العمل على الانترنت فلست مضطراً لمجابهة زحام المرور والمواصلات العامة او ظروف الطقس وما الى ذلك انت من يختار بيئة العمل المناسبة  .

انت هنا لست مقيد براتب فأنت من يحدد هذا الراتب من خلال قدراتك ومثابرتك على العمل وتعلم الجديد كل الوقت فأنت تعمل وتتعلم فكل لحظة هناك جديد والفرق بينك وبين الاخرين مقدار ماتكتسبه من علم وقدرة على التفكير المنتج بمعنى ان تنفذ ما تفكر به لا ان تحبسه بين جنبات عقلك وفقط فان استطعت ان تطلق فكرتك  وتجعلها حيذ التنفيذ وكانت مدروسة بعناية واعددت خطة جدوى مناسبة لها قد تحقق مدخول اكثر بكثير مما اذا كنت توظفت فى وظيفة اخرى ولنا عبرة فى موضوع سابق عن "جاك ما "مؤسس موقع علي بابا الشهير للتسوق فهل تعلم انه كان مدرس يتقاضى اثنى عشر دولار فقط لاغير هل تعلم انه تخطى حاجز الاثنين وعشرين مليار دولار وغيره الكثير من القصص عن نجاحات فاقت الخيال وهم لا يمتلكون عصاة لتحقيق الاحلام كما نحن ايضا لا نمتلكها لكننا جميعا نملك من الادوات ما تمكنا من الانطلاق الى ابعد قدر نستطيع التفكير به .

فلا تحبس قدراتك فى حدود وظيفة فى مكتب جالس على مقعد خشبى لا تكاد تتحرك من عليه خشية ان يراك مدير عملك

ابنى انت عملك واحصد ارباحه لك وحدك .

تابعنا على وظيفة كوم

http://web3210.com

جميع الحقوق محفوظة لجامعة المنح ووظيفة كوم .

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts