26/05/2017

ما الفرق بين المخ والعقل؟

المخ
Share Button

المخ

يختزن العقل البشري نتائج وخبرات سنوات من أعمار البشر، وهناك فرق بين العقل والمخ.. تطلق كلمة مخ عادة ويقصد بها الجانب التشريحي للدماغ المفكر, الذي هو مسؤول بالأساس عن نقل الإشارات العصبية على شكل شحنات كهربية, والتحكم في الجهاز العصبي المركزي، كما توجد أسفل منه الغدة النخامية التي تتحكم في الجهاز الغددي, وإفرازات البدن المعتادة من الهرمونات وخلافه.

وهذا الجزء من الرأس معروف بضعفه تشريحيا، فحماه الخالق بقطعة مفلطحة من العظام تسمى الجمجمة, وقديما تحدث إلينا العديد من الأطباء والمفكرين وأهل الإيمان والإلحاد وأجهزة الأمن والنصابون والمحامون والبلطجية عن المخ وعجائب صناعته, وعن إمكانية القضاء عليه برصاصة في الرأس, أو حمض مركز, أو حتى ساطور.

لكن العقلاء منهم ركزوا في الجانب التشريحي على الأشياء الخفية التي تتعلق بوظائف أجزاء المخ.. تدريجياً, وبعد أن قطع أطباء المخ والأعصاب قديما وحديثا شوطاً كبيراً في النظر إلى المخ والبحلقة فيه, واستيعاب الدروس من أحداث الكون الصغيرة والكبيرة، اكتشفوا أن هذا الجزء من الجسم هو سبب السعادة البشرية أو دمارها..

وقد كان ولا يزال الناس يقسمون التفكير إلى جانبين خيّر وشيطاني.. وهذا الجانب من الرأس يستوعب جميع العمليات الفكرية, وتحدث فيه كل العمليات التي تنتج الحركة والسمع والإبصار, والكتابة والتأليف, والاختراع والتحفيز على العمل, والكفر والإيمان، وكل هذه الأعمال أطلقوا عليها مصطلح عقل, واعتبروا التخيل جزءا أصيلا من هذه العمليات.

تقع المنظومة التي تغطي كل الأحداث التي تمر بالإنسان في الدماغ, وهذا الجزء وهذه المنظومة هي التي تعطي للإنسان كيانه، وتعوضه بشكل متتابع عن جوانب النقص والخلل التي تعرض له, كما أنها تخزن دروس الماضي وتوجهه نحو المستقبل، وتحميه من الموت كمدا، وهذا الدماغ الذي يكبر أو يصغر بحسب حجم الجسم, ويتفلطح, أو يدور مسؤول عن عملية النسيان, التي تغلف حياة الإنسان بالأمل، وتداوي جراحه بشكل متكرر.

فحادث أليم كفيل بتدمير الجانب النفسي من الإنسان؛ فيحشد المخ طاقته، ويجري عملية عقلية تسمى النسيان؛ للقضاء على هذا الحادث, وتغلفه في منطقة المهملات من العقل بطبقة سميكة؛ حتى يحشد العقل طاقته بشكل متتابع نحو المستقبل.

أمراض المخ:

يتعرض المخ كأي عضو في جسم الإنسان لأمراض مختلفة؛ منها ما هو عائد إلى أسباب عصبية أو نفسية, ومنها ما تتسبب فيه مشكلات الجسد الأخرى.

أولًا: جلطة المخ: أشهر الأمراض التي تسبب الوفاة والشلل لدى شريحة واسعة من المسنين, ونادرا الشباب.

ثانيًا: نزيف المخ: نتيجة الحوادث وكسر عظام الجمجمة.

ثالثًا: الاكتئاب: وأصله خلل في إفراز المخ لهرمون السيروتونين المسؤول عن النشوة والحزن, ويعتبر من أخطر الأمراض التي تتسبب في تلف خلايا المخ, إذا لم يبادر الأطباء لعلاجه.

رابعًا: ألزهايمر: وهو مرض الخرف الذي يتسبب في تآكل المعلومات, والمفاهيم, والإحساس بالزمان والمكان لدى الإنسان.

ملحوظة هامة :يمكنك ان تبقى على إطلاع دائم بجديد موضوعات جامعة المنح من خلال الإشتراك في القائمة البريدية.

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts