عروض بنده

20/08/2017

كيف نستفيد من التعليم الإليكتروني E–Learning؟

التعليم الإليكتروني
Share Button

 

التعليم الإليكتروني يقع ضمن دائرة الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة التي غزت كل ميادين الحياة، وتستهدف التقنيات الحديثة اختصار المسافة, وسرعة الحصول على كل شيء من أقصى الأرض إلى أقصاها، وزيادة حجم التجارة العالمية، والنمو في كل المجالات.
التعليم الإليكتروني – إذًا – خرج بنظام التعليم من المحلية إلى العالمية، ووسع دائرة النقد للنخب الحاكمة، وجعل المجتمعات تطلع على تجارب بعضها الرائدة في مجال التعليم؛ فلولا مواقع التواصل الاجتماعي لما استطعنا معرفة التصنيف العالمي للتعليم، وكانت دهشتنا كبيرة حين عرفنا أن دولة صغيرة جدا غير ذات موارد اقتصادية؛ مثل: سنغافورة, تحتل المرتبة الأولى عالميا في التصنيف العالمي للتعليم.
فوائد التعليم الإليكتروني:
- الاستفادة من خبرات الكفاءات التعليمية في أي مكان في العالم, دون وجود حواجز وبأسعار رخيصة.
- الحصول على خبرات غير موجودة في أوطاننا.
- تطوير مهارات وقدرات الموظفين ورياديي الأعمال؛ فتعزز من فرص النمو في المجالات, التي يتلقى فيها الموظفون والكوادر تعليما إليكترونيا.
- القضاء على البطالة؛ فمع طريقة التعليم الإلكتروني يمكنك بسهولة الحصول على مهارات تدخل سوق العمل، حتى في غير المجال الذي تخصص فيه الخريجون أثناء الدراسة التقليدية، وتشهد مواقع الخدمات المصغرة نجاح أمثال هؤلاء المستقلين في تخطي عقبات الجغرافيا والفقر والبطالة، عن طريق التعليم الإليكتروني، ويحكي أحد الخريجين أنه تعلم على مدى ستة أشهر على يوتيوب مهارات البرمجة وطبقها، والآن يكسب منها عبر مواقع الخدمات المصغرة.
- توفير الوقت والمال اللازمين للحصول على المعرفة, عند غياب الخبرات التعليمية في أماكن وجود الطلاب أو الخريجين.
- حصول البعض على الخبرة اللازمة في مجال التعليم الإليكتروني؛ مما يساعد في الارتقاء بالمنظومة التعليمية في الوطن.
معوقات التعليم الإليكتروني:
- ضعف البنية التحتية من اتصالات وإنترنت وتيار كهربائي؛ مما يقلل من فعالية التعليم الإليكتروني.
- عدم القناعة المجتمعية بإمكانية التعلم عن بعد, ولهم حق في ذلك؛ فالمعلم لا يباشر العملية التعليمية سوى من خلال المادة التعليمية فقط.
- ارتفاع معدل الأمية التكنولوجية، بما يصعب معه ممارسة البعض وتلقيه للمادة العلمية عن طريق الإنترنت, وهذا مما لا شك فيه من أقوى العقبات المانعة لذلك.
وسائل التعليم الإليكتروني:
- الإنترنت: وهو أكبر منصة للتعليم الإليكتروني، وتنشر عبر مواقع التعليم الإليكتروني، ومنها Udemy الأشهر في مصر، ومبادرة إدراك.
- الفيديو: وهذا يقع ضمن إنتاج المحتوى الإليكتروني وطرق التدريس المستحدثة, والتي يدرسها جيدا من يحصلون على دورات تعليمية؛ فأصحاب المراكز يسعون لتسجيل المادة العلمية على فيديوهات.
- التليفزيون: وقد يوضح ذلك مقالتنا حول حجرة البث التليفزيوني.
- الراديو: وما يبثه من برامج تعليمية، وقد كان له الأثر الأكبر قبل انتشار التليفزيون ووصوله إلى المناطق النائية.
هذا ويعيب التعليم الإليكتروني أنه لا يسهم في دعم القيم، وتغيب القدوة اللازمة لإكساب المتعلم صفات خاصة لازمة، وهذه القدوة لا تتوفر في التعليم الإليكتروني.
 
لاتنسى الإشتراك في القائمة البريدية لجامعة المنح كي تبقى على اطلاع دائم بجديد موقعنا ويسعدنا تفاعلكم مع ما نقدمه من موضوعات .

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts