26/05/2017

لماذا نجحت في ثلاثين يومًا نجاحًا لم أصل إليه في السابق

تهاية تحدي مسابقة خمسات تحدي الثلاثين يوما
Share Button

انتهى التحدي وربح الُمنجزون .. حان الوقت لتُلهِم غيرك

#تحدي_الثلاثين_يوما

لقد كنت سعيد الحظ بمشاركتي في مسابقة #تحدي_الثلاثين_يوما ، التي نظمتها شركة حسوب على موقع خمسات وموقع مستقل، والسبب في ذلك هو أنني اكتشفت في نفسي مواهب وقدرات لم أكتشفها من قبل، لقد اكتشفت قدرتي على الإنجاز وتحقيق الكثير من الأهداف والتحديات، والوصول إلى نجاح أكبر، تعلمت أن ما وصلت له من نتائج سابقة في عملي على الإنترنت وإن كان يراها البعض نجاحات وإنجازات جعلتني أرى أنها كذلك وهذا الأمر جعلني أقف عند حدّاً معيّناً من النجاح، فلقد وضعت حدوداً وقيوداً لنجاحي السابق، بينما بعد اشتراكي في المسابقة أزلت الحدود و القيود ووضعت تحدي أكبر مما كان في السابق ، ولقد تحديت نفسي بأنني أستطيع إنجاز ما وضعته لنفسي في مدة قصيرة كمدة الثلاثين يوماً.

حين رأيت إعلان المسابقة فكرت فيما يمكن أن أجعله تحدياً يُشجعني على العمل ووجدت ثلاث تحديات وليس تحدي واحد ولكل تحدي أسباب معينة ، فلم أقم باختيار تلك التحديات بصورة عشوائية، والتحديات والأسباب هي كالآتي:

التحدي الأول:

أن أقوم ببيع 125 خدمة على خمسات خلال شهر متجاوزاً حاجز الألفين خدمة مباعة منذ تسجيلي على خمسات.

وكان السبب في اختياري ذلك التحدي ووضعه لنفسي، أنني أردت أن أثبت لنفسي ولغيري من الآخرين أن العمل على خمسات، يمكنه أن يحقق ربح كبير، لأغير المفهوم السائد عند البعض بأن موقع خمسات هو موقع خدمات مصغرة، نعمل عليه كثيراً ولا تربح إلا القليل، ولذا كان ذلك التحدي .

التحدي الثاني:

لقد سجلت على موقع مستقل منذ عام تقريباً في شهر 11 / 2014 ونحن الآن في نفس الوقت من العام تقريباً ، أي مضى عام كامل ، ولكن ما هي النتائج التي حققتها من موقع مستقل ، للأسف كانت النتائج صفراً، لم أحظى بأي مشروع، ليس هذا وحسب بل إنني لم أحظى بمجرد رسالة يرسلها عميل مهتم بالعمل معي، لذا فقد اخترت ذلك التحدي وهو أن أحقق أول ربح لي على موقع مستقل، وأن أنفذ أول مشروع لي على الموقع ، سبب آخر جعلني أختار هذا التحدي وهو أنني في مسابقة "قصتي مع العمل الحر" ، شعرت لوهلة أنني كنت الأقرب للفوز، إلا أن سبب اختيار شخص آخر غيري، كان تحقيقه لمبيعات على موقع مستقل وموقع خمسات، وهذا ما كنت أفتقده  فرغم أنني كنت قد حققت مبيعات أكبر منه على خمسات إلا أنه سبقني بتحقيق مبيعات على مستقل، لذا قررت أن أجتاز هذه العقبة، لعلي أكون الفائز بالمسابقة الحالية ، سألت نفسي كيف يعقل أن أفوز بمسابقة "قصتي مع العمل الحر" نظمها موقعين " هما خمسات ، ومستقل" ولم أنجح سوى في موقع واحد هو خمسات ، وكنت فاشلاً في الموقع الآخر ألا وهو موقع مستقل . لذا كان لابد لي أن أنجح على موقع مستقل.

التحدي الثالث:

تجربتي في العمل على خمسات كانت تجربة مثيرة حقاً فقد قاربت مبيعاتي على 2000 خدمة، وحققت أكثر من 8000 $ من خمسات في مدة وجيزة ، ورغم ذلك العدد لم أحظى بتقييم سلبي واحد، ولقد تعلمت من هذه التجربة الكثير من الأمور حول موقع خمسات، واكتسبت خبرة لا بأس بها، وشعرت أنني إن شرحت لأي شخص موقع خمسات الذي أعرفه جيداً، فكفيل ذلك الشرح أن يجعل هذا الشخص ينجح في عمله على خمسات، وأن يحقق أرباح ومبيعات جيدة بل ويجد طريقه إلى عالم العمل على الإنترنت، فرغم ما حققته من نجاح خارج خمسات والفضل كله لله ، إلا أن أول ربح لي من عملي على الإنترنت كان موقع خمسات وكان أول مبلغ أستلمه من عملي على الإنترنت هو  30$  استلمتهم من خمسات.

بعدها فُتحت لي أبواب الخير على مصراعيها.

ولأنني كنت أتمنى لو أجد شخص يدلني على موقع خمسات في السابق فلقد استمرت محاولاتي لعامين في فشل دائم مع فكرة العمل على الإنترنت والربح منه، لذا أردت ألا يحدث هذا مع غيري، ولذا كان التحدي الثالث هو أن أصيغ تجربتي وما تعلمته عن موقع خمسات في كتاب بعنوان "كيف حققت 8000$ من خمسات"

كانت خطواتي في مدة ثلاثين يوماً كالآتي:

بدأت في التحدي الأصعب لي: وكان هذا التحدي هو تحدي مستقل، فلقد حاولت لمدة عام ولم أنجح فكيف لي أن أنجح في ثلاثين يوماً، الغريب والمثير للدهشة، أنني لم أنجح في ثلاثين يوماً بل نجحت في ثلاث أيام .

 

وهذه تجربتي مع موقع مستقل ولقد ذكرتها بشكل مفصل "أتمنى أن يتاح لك الوقت لتقرأها"، والسبب في ذلك أنني أعتقد اعتقادا راسخاً بأن أي شخص يمكنه أن ينجح على موقع مستقل لو فعل ما فعلته بالضبط، ولذا سأستعرض معكم تجربتي على مستقل وإن طال الحديث :

لماذا فشلت لمدة عام ونجحت في ثلاثة أيام

#تحدي_الثلاثين_يومًا

#تحدي_الثلاثين_يوما

اليوم الأول في مسابقة خمسات وتحدي الثلاثين يوماًgallery

في المرحلة الأولى لمسابقة حسوب المنشورة على موقع خمسات وموقع مستقل ، والتي تم الإعلان عنها منذ خمس أيام ، ولقد بدأت مع هذه المرحلة بنشر تحدياتي على جامعة المنح ، ولأن تحدياتي كانت متعددة ولم تكن تحدي واحد فقط ، لذا فقد نصحني بعض الأشخاص بالتركيز على تحدي واحد والعمل على النجاح فيه كي لا أتشتت وعندها لن أحقق شيئا من هذه التحديات جميعها وأكون قد فشلت فشلاً ليس له مثيل، ورغم وجاهة النصيحة و معقوليتها إلا أن وجهة نظري مختلفة، حيث أرى أنني إن ركزت على تحدي واحد فقط فلن يكون هذا تحدي بل هو أمر عادي ولا يوجد به صعوبة بقليل من التركيز على هدف لمدة ثلاثين يوماً سأنجح فيه إن شاء الله بفضل الله وتوفيقه.

لذا قررت أن أخوض المنافسة بكامل تحدياتها وليس تحدي واحد !

التحدي الذي عملت عليه هو الحصول على أول مشروع لي على موقع مستقل 

الغريب كما ذكرت سابقاً أنني عضو في موقع مستقل منذ 26/11/2014 أي منذ عام تقريباً ، إلا أنني لم أحظى بأي مشروع حتى ثلاث أيام مضت، رغم محاولاتي المستمرة ، ورغم طول المدة ، إلا أنه مع بداية المرحلة الأولى للمسابقة قررت أن أحصل على أول مشروع لي على موقع مستقل .وبالفعل لقد حصلت عليه ؟

 

السؤال هنا هو: لماذا فشلت لمدة عام ونجحت في ثلاثة أيام ؟

الإجابة على هذا السؤال هي ببساطة لأنني نفذت في ثلاث أيام ما لم أنفذه في عام كامل ؟

 

ولكي لا يكون حديثي مجرد كلام نظري ولا توجد فائدة حقيقية من قراءتك له لذا قررت أن أجيب عن هذا السؤال في شكل عملي أشرح الخطوات التي نفذتها كي أحصل على مشروعي الأول على موقع مستقل، لعلك إن نفذتها تصل إلى نفس النتيجة التي وصلت إليها.

 

ملحوظة: مقتبس من كتاب أثرياء المستقبل:

لقد ذكرت في كتابي أثرياء المستقبل:

 

  • أن القاعدة الأساسية للنجاح في العمل على الإنترنت بل هي القاعدة الأساسية للنجاح في أي مجال هي:

 

 التركيز والاستمرار في المحاولة هو أحد أهم أسرار النجاح في العمل على الإنترنت

  • شخص يدعي "إد ديل (Ed Dale)   ""وهو أسترالي الجنسية باع 38 موقع إلكتروني كان يمتلكهم بمبلغ 5 مليون دولار " قرأ يوماً عن جماعة من المؤلفين تجتمع سنويا في شهر نوفمبر من كل عام، وتتسابق في فِرَقٍ على كتابة قصة خيالية لا تقل كلماتها عن 50 ألف كلمة خلال شهر واحد، أي قرابة 1667 كلمة في اليوم الواحد، والفائز من يفعلها!

 

  • فكر "إد" لماذا لا يفعل الشيء ذاته مع المبتدئين من المغامرين؟ وعليه أعلن "إد" في يوليو 2005 عن مسابقته التي سيرعاها بنفسه تحدي الثلاثين يوماشهر كامل من التسابق على من يستطيع أن يجمع دولار واحد ربحاً من عمل تجاري جديد يُنشئه على شبكة الإنترنت.
  • في البداية أشترك قرابة 927 شخص، نجح 27 منهم في الحصول على دولار واحد، ونجح 112 بعد 60 يوما، ومنهم بعد عام، لكن نسبة كبيرة منهم لم تتوقف عن جمع الدولارات، في عام 2006 كان التفاعل أكبر والنتائج إيجابية بشكل أكبر.من ذلك نخرج بدرس مهم وهو أنه يجب عليك إن أردت أن ترى النتائج الحقيقية لعملك على الإنترنت ، أن تختار طريقة معينة من طرق الربح من الإنترنت، ثم تقوم بالعمل فيها والتركيز عليها لفترة من الزمن حتى تنجح ، وما أن تتقنها وترى نتائج منها ويصبح الربح منها أمر عادياً بالنسبة لك  ، فعليك أن تبحث عن طريقة أخرى وهكذا .
  • ملحوظة : نهاية الإقتباس من كتاب أثرياء المستقبل.

ولأنني علمت هذه القصة سابقاً فلقد قررت أن يكون التحدي الخاص بي في جزء منه هو تأليف كتاب في ثلاثين يوماً كهذه الجماعة.

ولأنني علمت أن القاعدة للنجاح هي التركيز والاستمرار في العمل لفترة.

لذا فلقد بدأت على مستقل وما لم أحققه في عام حققته في ثلاثة أيام.

الخطوات العملية التي اتبعتها لمدة ثلاث أيام وحصلت منها على أول مشروع لي على مستقل:-

أولاً :بدأت في تصفح الموقع وكأنني لم أعرفه سابقاً، هذه الخطوة كانت من أجل استيعاب فكرة الموقع بشكل كامل.

ثانياً: قمت بملء ملفي الشخصي على الموقع .

- وضعت صورة شخصية واضحة

- كتبت أسمي الحقيقي واسم والدي

- كتبت نبذة عني من ثلاثة أسطر توضح من أنا والمهارات التي أتقنها .

- اخترت التخصص الذي أتقنه كي يظهر في ملفي الشخصي، وكان هذا التخصص هو "كتابة وتحرير"

- قمت بتأكيد رقم هاتفي .

- اخترت نوع الحساب وهو مستقل + صاحب مشاريع.

- قمت بحفظ التعديلات.

- قمت باختيار مهاراتي، وهي في غالبها الكتابة والتحرير.

- وكنت سابقاً منذ حوالي أربعة أشهر قد أضفت في معرض أعمالي على موقع مستقل قصتي مع العمل على الإنترنت والتي كانت سبباً في اختياري من أفضل 10 مشاركات بمسابقة قصتي مع العمل الحر.

- وبذلك أكتمل ملفي الشخصي على موقع مستقل.

 

بعدها :

قمت بقراءة الصفحات الرئيسية لموقع مستقل وهي:

ولقد قمت بقراءة هذه الصفحات لأنها هامة جداً فبدونها قد أرتكب خطأً جسيماً يؤدي إلى طردي من الموقع دونما أن أعلم أنني خالفت القواعد والشروط التي تحكم العلاقة بيني وبين موقع مستقل ، ولأنني خريج كلية حقوق وعملت محامياً لمدة ثلاث سنوات ، أعرف بالطبع القاعدة التي تقول " لا يجوز الاعتذار بالجهل بالقانون "

لذا أنصحك إن قررت أن تعمل على أي موقع من مواقع العمل على الإنترنت أن تقرأ جيداً القواعد والقوانين الموضوعة على الموقع، فرغم أن هذه الصفحات قد يكون بها كلام جاف إلا أنه من الضروري الاطلاع عليه بل وقراءته بشكل مفصل ، لأن معرفتك بالقواعد ستضيف إليك كثيراً.

بعدها قمت  بزيارة هذه الصفحات :

وعلمت من هذه الصفحات أنه يمكنني أن أضيف مشروع ويتقدم عليه الأشخاص وأختار الشخص المناسب، أيضاً قمت بتصفح المشاريع لأعرف نوعية المشاريع المعروضة على الموقع، وهل يوجد بها مشاريع تتفق مع قدراتي ومهاراتي أم لا، وبالفعل وجدت قسماً كاملاً للكتابة والتحرير ووجدت أيضاً قسماً بعنوان ترجمة ولغات، وهما الأقسام التي يمكنني أن أعمل فيهما.

وأيضا من صفحة ابحث عن مستقلين وجدت أن الأعضاء المشتركين في الموقع يظهروا في هذه الصفحة وتظهر صورهم وتخصصهم وتقييماتهم وهل هم موجودون الآن أم لا والنقطة الأخيرة هامة جداً، عرفت منها أنه يتوجب علي أن أتواجد على الموقع بشكل مستمر حتى وإن لم أفعل شيء، وهذا ما نفذته بالفعل فعندما أكون جالساً على الإنترنت، أقوم بفتح موقع مستقل باستمرار.

وأيضاً علمت أن في الملف الشخصي يظهر آخر تسجيل دخول لي على الموقع. ويظهر التقييمات السابقة وعدد المشاريع المسلمة.

تعلمت أيضاً أن لكل شخص أن يتقدم على عشرة عروض فقط، وبعدها لن يسمح له بالتقدم على عروض أخرى حتى يتم أخذ قرار في العروض السابقة، والقرار إما أن يكون تكليفي بتنفيذ المشروع أو إلغاء المشروع لفوات مدة معينة ربما تكون 15 يوم على ما أعتقد، أو أن يتم اختيار شخص آخر غيري لينفذ المشروع ويتم استبعادي، وعندها يمكنني أن أقدم بعروض أخرى.

لاحظ أنه حتى الآن ومع كل هذه الأمور ولم أتقدم على أي عرض بعد ؟

بعدها بدأت بالذهاب على صفحة تصفح المشاريع

وبحثت في الأقسام التي يمكنني  العمل فيها وهذه الأقسام هي الكتابة وصناعة المحتوى، والقسم الآخر وهو ترجمة ولغات،

وبدأت في الإطلاع على المشاريع، وعلى العروض المقدمة عليها.

 

ووجدت أن كل مشروع عليه عدد كبير من العروض، لذا قررت حين أقوم بإضافة عرض يجب أن يظهر من بين هذه العروض.

السؤال هو كيف يظهر عرضي من بين جميع العروض ؟

وجدت غالبية العروض قصيرة جداً من سطر أو سطرين، ولا توضح أي شيء جميعها تختصر الكلام في جملة واحدة هي " يمكنني تنفيذ مشروعك " فقط لا غير،  لذا كانت الطريقة أن أكتب عرضاً طويلاً مكون من عدة أسطر ربما لا يقل عن 5 أسطر حتى يلفت نظر صاحب المشروع، مع الحرص على أن أتناول كافة الجوانب في المشروع، ومن الهام أن يكون عرضي خالياً من الأخطاء اللغوية، فليس من المنطق أن أتقدم لتنفيذ مشروع كتابة، والعرض المقدم مني به أخطاء لغوية وهذا ما يفعله مقدمي العروض، لذا قبل أن أرسل العرض راجعته أكثر من مرة، ولقد استعنت أيضا بالمدقق اللغوي الموجود في برنامج word.

فالأمر لم يعتمد على طول العرض وفقط، بل توجب علي أن أقرأ المشروع قراءة متأنية وأعلم ما الذي يُريده صاحب المشروع تحديداً، وأقوم بالتعرض للنقاط التي أكّد عليها صاحب المشروع في داخل الموضوع.

لاحظت أن بعض المشروعات تشترط في العرض أن يتم تقديم عينة صغيرة من المشروع.

مثال مشروع ترجمة لثلاث مقالات اشترط أن يقوم الشخص بترجمة خمسة سطور ويرفقهم في العرض.؟ "وهذا لا ينفذه من تقدموا للمشروع".

بدأت بتقديم العروض على المشروعات التي أشعر بأنني إن وُكلت بتنفيذها فسأنفذها بجودة عالية لأن لي خبرة مسبقة فيها.

وكانت صيغة العروض التي أقدمها تتلخص في الأتي:

تعريف بنفسي، والمهارات التي أتقنها والتي هي ذات صلة بتنفيذ المشروع وأدلة على مهاراتي، مثلاً لو كان المشروع تدوين أو كتابة في موقع، فأقوم بالإشارة إلى امتلاكي لعدد من المواقع وإدارتي لعدد من المواقع وكهذا، ثم إن كان صاحب المشروع يشترط ترك عينة مثلاً كما هو في حال الترجمة، أقوم بتنفيذ  ما يطلبه داخل العرض، وأشير إلى أنني جديد على الموقع ولهذا السبب لم أحظى بتنفيذ مشاريع مسبقة وأيضاً لم احصل على تقييمات تدعمني، لذا أتمنى من صاحب المشروع أن يثق في قدرتي وكفاءتي في تنفيذ ذلك المشروع.

مثال فعلي على عرض قدمته كان كالأتي:

صاحب المشروع أنشأ موقع لشركته الجديدة وأراد شخص أن يكتب له الصفحات الرئيسية  كصفحة من نحن وصفحة سياسة الخصوصية وغيرها من الصفحات ، الخ ..

وكان عرضي هو :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا عبد الوهاب إسماعيل كاتب ومدون وأعمل في هذا المجال منذ أكثر من ثلاث سنوات، وأنا بائع محترف على موقع خمسات وقد حققت مبيعات عددها 1980خدمة وجميعها بتقييم إيجابي 100%، تعاملت في مجال كتابة الصفحات الأساسية للموقع، مثل صفحة من نحن وصفحة سياسة الخصوصية، وصفحة الأسئلة الشائعة …الخ  مرات عديدة وأنشأت هذه الصفحات للكثير من المواقع المشهورة حتى أنني نفذت طلب مثل هذا الأسبوع الماضي، أيضاً أنا مؤسس ومدير موقع كبير، لذا فخبرتي تؤهلني لنيل شرف العمل على هذا المشروع، أنا هنا في موقع مستقل منذ مدة قريبة ولذا حتى الآن لم أحظى بتنفيذ طلبات سابقة كي أحصل على تقييمات، وأتمنى ألا يكون هذا عائقاً لي في العمل معك، وأتمنى أن تمنحني فرصة لأثبت جدارتي في هذا الموقع. لمزيد من الاستفسارات يمكنك أن تتواصل معي من خلال الرسائل الخاصة. والسعر قابل للتفاوض فهدفي الأول هو أن أثبت كفاءتي.

شكراً لك وفي انتظار ردك.

 

عرض آخر شخص أراد ترجمة ثلاث مقالات من الإنجليزية إلى العربية، واشترط فيمن يتقدم بعرضه أن يضيف عينة مترجمة من خمسة أسطر، ولذا فقد قمت بإضافة عرض كالسابق مع إضافة عينة الترجمة.

ولقد تقدمت بعروض على 10 مشاريع، وحصلت على أول مشروع بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص تواصلوا معي وكان عددهم 7 أشخاص، واتفقت مع بعضهم على تنفيذ مشاريعهم، وحصلت بعدها بيومين عل مشروعين آخرين. أنهيت مشروعين بتقييم 100% إيجابي وأصبح رصيدي على مستقل 85$ ، ولدي مشروع بقيمة 120 $ .

شاهد هذه الصور كي تعلم أين كنت وأين أنا الآن .

 

هذه الصورة يوم 26/10/2015 الرصيد فيها صفر

بعدها بدأت أرى أرباحاً فعلية من موقع مستقل 

 

 

 

كانت هذه تجربتي التي دامت لثلاث أيام على موقع مستقل، والتي نفذت فيها ما لم أنفذه في عام، و حصلت على نتيجة لم أحصل عليها في عام.

 

لم يقتصر نجاحي على موقع مستقل على اجتياز التحدي الأول فقط، وهو إنهاء أول مشروع لي على موقع مستقل، ولكني حصلت على مشروعين آخرين مشروع أنهيته ومشروع قيد التنفيذ، هذا يجعلني حققت من موقع مستقل 3 مشاريع حتى الآن بأرباح نهائية 85 $ ، وأرباح محتملة عند إنهاء المشروع الثالث وقيمته 100 دولار بعد خصم عمولة الموقع وقدرها 20$ تقريبا ، أي أن الأرباح الإجمالية على مستقل هي 185 $ ، ليست هذه كل الفائدة بالطبع فقد وجدت طريقي جيداً على موقع مستقل وأصبحت قادراً على النجاح بشكل أكبر وتحقيق ما حققته على خمسات في مدة أقصر بكثير من المدة التي استغرقتها على خمسات- ذكر لي بعض الأشخاص أن موقع مستقل بالنسبة لي هو اكتشاف – وبالفعل فهو كذلك فقد كان حقاً كنزاً لم أنتبه إليه قبل تلك المسابقة. أتمنى منك أيضا أن تنتبه لهذا الكنز، لقد وسعت دائرة عملي في على الإنترنت بالبدء في العمل وتحقيق نتائج جيدة من ذلك الموقع.

 

التحدي الثاني:

وصولي إلى بيع 125 خدمة على خمسات في شهر واحد، هذا التحدي كان صعب بالتأكيد بالنسبة لي، فالشهور السابقة تراوحت مبيعاتي على خمسات ما بين ال40 وال 60 خدمة شهرياً، أما هذا الشهر فقد كان الهدف أكبر، قد لا أكون قد أنجزت ذلك التحدي بالكامل إلا أنني بالفعل حققت ما لم أحققه في السابق، وهذا في حد ذاته نجاحًا، وصلت مبيعاتي إلى ما يقارب الثمانين خدمة، أيضاً لدي عدد طلبات جاري تنفيذها لم أصل إليه سابقاً وهو 37 طلب. هذا يجعل الإجمالي 117 خدمة.

شاهدت أرقاماً على حسابي لم أشاهدها من قبل، وحققت نتائج لم أصل إليها من قبل على خمسات، فما الذي جعلني أصل إلى هذه الدرجة ؟

لقد بدأت في التركيز على التسويق لخدماتي، ففي السابق كانت تتحقق الخدمات بشكل تلقائي ودون تدخل مني، أما في الشهر الماضي فقد بدأت أتبع أسلوباً مختلفاً، وكان تسويقي لخدماتي كالآتي:

 

مدونة خمسات:

من المفيد لك كعضو على خمسات سواء كنت بائعاً أم مشتري أن تقرأ موضوعات المدونة أول بأول، والسبب هو أن هذه الموضوعات مفيدة جداً تمدك بمعلومات، بنصائح،بتعليمات وإرشادات، أيضاً سبب آخر هو أنه يمكنك التعليق على موضوعات المدونة مع وضع لينك خاص بك واسمك، من واقع خبرتي السابقة على خمسات أنك إن وضعت لينك لموقع خارجي كموقعك مثلاً يتم حذفه، أما إن وضعت لينك حسابك على خمسات "صفحة خدماتك" فسيظل أللينك موجود، وهذا المقصد من ذكر هذه الفقرة " تعليقك تعليق جيد على موضوعات مدونة خمسات مع وضع لينك خدماتك في المكان المخصص عند التعليق ،يكسبك زوار ومشتريين محتملين، أي أن هذه هي أول وسيلة تسويقية مباحة لك على موقع خمسات، وقد اتبعتها، فلو لاحظت لوجدت أن أي موضوع على مدونة خمسات ستجدني معلقاً عليه، وقراء المدونة يقرءوا التعليقات لذا من المحتمل أن يرى تعليقي الآخرين وأن يقوموا بزيارة صفحة حسابي على خمسات.  

 

التسويق للخدمات من خلال مجتمع خمسات :

الطريقة الثانية التي اتبعتها  والتي يمكنك أن تتبعها من أجل التسويق لخدماتك هي التسويق على مجتمع خمسات، فتواجدك على مجتمع خمسات بشكل يومي وفي الأربعة أقسام كفيل بجعلك تحصل على عدد كبير من المبيعات.

يلاحظ أن:

التسويق المباشر على مجتمع خمسات محظور، فلقد شاركت بصورة يومية على مجتمع خمسات بنشر موضوعات مفيدة وقمت بالتفاعل مع منشورات الآخرين. 

 

نصيحة : تواجد على مجتمع خمسات بشكل يومي على الأربعة أقسام بتقديم مشاركات مميزة ، وذكر تعليقات مميزة على موضوعات الآخرين ، وذكر تعليقاً  مميزاً على كل تدوينه تنشر على مدونة خمسات سيجعلك تحقق مبيعات كبيرة على. 

 

 

التسويق داخل خمسات والتسويق خارج خمسات:

إن التسويق داخل خمسات وفقاً للقواعد والأصول المسموح بها من خمسات يحقق نتائج أفضل بكثير من التسويق خارج خمسات، والسبب أن أعضاء خمسات جاهزين للشراء، أما من يأتي من خارج خمسات مطلوب منه التسجيل في الموقع أولاً، ولنفترض جدلاً أن شخص من خارج خمسات أعُجب بخدمتك وأراد الحصول عليها، سيقوم بالتسجيل في الموقع أولا ، وفي طريقه لخدمتك قد يرى خدمات أخرى كثيرة يحتاجها أكثر من خدمتك في الوقت الحالي فيترك خدمتك ويذهب لغيرك، أما من أختارك من داخل خمسات فطريق الوصول إليك سيكون أسهل وأقصر، لذا ركز على التسويق الداخلي المسموح أفضل من التسويق الخارجي وهذا ما فعلته واتبعته خلال الشهر السابق، وأدهشتني النتائج التي حققتها.

 

تكوين فريقك الذي يعمل لحسابك:

اتجهت إلى تكوين فريق عمل من داخل خمسات خلال هذا الشهر:

فمن خلال خمسات يمكنك تكوين فريق عمل يقوم بأداء أعمالك سواء كانت هذه الأعمال من عملاء داخل خمسات أو خارجها وهذا ما فعلته بالضبط فأصبح لدي فريق عمل على موقع خمسات ينفذون أعمال كبيرة لصالحي، وزادت قدرتي نتيجة لذلك على استلام طلبات وأعمال كثيرة، أيضاً لدي فريق عمل خارج خمسات يقوم بأعمال أخرى وبذلك أصبح لدي وقت للتمتع بالحياة وفي نفس الوقت أنفذ أعمال كبيرة .

عند وصولك للمرحلة التي يكون لديك فيها فريق عمل مميز يعمل لصالحك عندها ستكون قد وصلت إلى مرحلة العمل القليل والربح الكثير.

 

 

كم يمكنك أن تربح من خمسات شهرياً؟

سألت نفسي ذلك السؤال وكانت الإجابة كالآتي:

إن عملت بصورة فردية على خمسات فإن وقتي محدود وجهدي محدود وسيكون عليّ القبول بعدد خدمات محدود وهذا بلا شك سيجعل أرباحي قليلة، أما إن عملت على تكوين فريق يعمل لصالحي، فلا حدود بعدها لما يمكنني إنجازه وما يمكنني أن أحققه من أرباح سواء على خمسات أو خارجها.

لذا اسع للنجاح أولاً على خمسات بصورة فردية ثم اسع لتكوين فريق عملك.

 

قدم شيئاً أكثر مما يتوقعه العميل على خمسات:

إن من الأمور التي أفعلها على خمسات وكانت لها فضل كبير بعد فضل الله سبحانه وتعالى عليّ هو أنني أقدم أكثر مما يتوقع العميل أن يحصل عليه، فأنا لا أنظر إلى الخمسة دولار على أنهم مبلغ صغير والعمل يجب أن يقابل القيمة التي سأحصل عليها من هذا العمل، لا بل على العكس أقدم قيمة أكثر بكثير مما يتوقعها العميل، ليس هذا فحسب بل أقدم قيمة تفوق القيمة المعلن عنها في وصف الخدمة، قدم أنت أيضاً قيمة تفوق توقع العميل وستحظى برضاه التام،  المعلن المعلن عنه في الخدمة، أفعل ذلك مثلي وستحصل على تقييمات إيجابية تدعمك وتجعل النجاح أسهل، كنت أنفذ ذلك دون أن أعلم أن هذا من أحد أسباب تحقيق الثراء فمن القواعد التي وضعها "نابليون هيل" في كتابه المفتاح الرئيسي للثراء مبدأ بذل المزيد من الجهد .

فوائد عدم الاستعجال في تعليم الخدمات كمنتهية:

إن من الفوائد المعلومة لدى البائعين لعدم تعليم الخدمة كمنتهية قبل التأكد من رضاء العميل عنها هو ضمان حصولهم على تقييم إيجابي يدعم الخدمات، بالإضافة إلى إمكانية استمرار العمل ما بين العميل ومقدم الخدمة، ولكن من الفوائد التي يغفلها الكثيرين من بقاء الخدمة دون تعليمها كمنتهية حتى يصلهم رد من العميل وإن تأخر ذلك الرد ، هو أن في صفحة عرض الخدمة يكون عدد الخدمات الجاري تنفيذها عددا كبيراً والأشخاص الراغبة في الشراء تشاهد ذلك، عندها تشتري الخدمة دون تردد وبالتالي فإن هذا عامل مساعد في زيادة عدد المبيعات.لذا لا تستعجل على تعليم الخدمة كمنتهية.   

الثناء على العميل:

إن أي شخص يحب أن يحصل على مدح، والثناء على العميل تحديداً يجعله أكثر سعادة وسيقابل هذا الثناء بثناء على أخلاقك وخدماتك، لذا فأجعل من الأمور الأساسية عند التعامل مع العملاء أن تقوم بالثناء عليه، تمدحهم وتشكرهم بشكل يليق بهم، وستجد فائدة كبيرة من ذلك بلاشك.

قدم عرضاً للمشتريين السابقين على حسابك في خمسات:

أحد أهم الوسائل التسويقية التي اتبعتها كانت تقديم عروض للمشتريين السابقين على خمسات، فلقد اخترت بعض من خدماتي وقدمت عرض للمشتريين السابقين، وكان العرض كالأتي: عند شراءك لخدمة تحصل على خدمتين مجاناً ولقد راعيت في الخدمات التي يشملها العرض أن تكون من بين الخدمات التي لا تأخذ وقتاً كبيراً في تنفيذها كي أكون قادراً على تلبية جميع الطلبات.

 

ونتيجة لإتباعي تلك الأمور فقد حققت النتائج التي حققتها في ذلك الشهر.

شاهد الصور 

هذه الصورة قبل أن أبدأ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هذه الصور بعد البدء في العمل على تحدي خمسات

 

التحدي الثالث:

كتاب خمسات أشرح فيه ما تعلمته من خمسات حتى الآن.

إن تأليف كتاب في ثلاثين يومًا ، أمر صعب جداً حاولت قدر الإمكان أن أحقق ذلك التحدي، وبالفعل نجحت في إخراج كتاب يضم المعلومات التي يمكنها أن تساعد أي شخص يريد أن يعمل على خمسات وأن ينجح في العمل على ذلك الموقع، عملت على الكتاب 90 ساعة ، ثلاث ساعات يومياً، الكتاب سيحتاج بلا شك إلى الكثير من التعديلات والإضافات ، ولكني سأقوم بإجراء تعديلات كثيرة على الكتاب في الأيام القادمة ، حيث أن الوقت كان ضيقاً ولذا سيحتاج الكتاب إلى تنقيحه وتعديل وإضافة الكثير من النقاط ، ويمكن لكل شخص يريد النسخة المعدلة من الكتاب أن يترك تعليق على هذا الموضوع كي أرسل له أشعاراً بالنسخة الجديدة ، وأتمنى أن تدعموني بتعليق وشكراً لكم .

في الختام أتمنى أن يكون الموضوع قد أفادكم حقاً وألهمكم كي تبدءوا عملكم على الإنترنت من خلال موقع خمسات وموقع مستقل وأتمنى  ألا أكون قد أطلت عليكم .

نقطة أخيرة: أي شخص يريد نصيحة أو لديه سؤال أو مشورة في مجال العمل على الإنترنت يمكنه أن يتواصل معي من خلال صفحة اتصل بنا وسوف أرد على كل الاستفسارات بإذن الله، وما توفيقي إلا بالله.

  

 

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts