08/12/2016

الشاعر الأسير

الشاعر الأسير
Share Button

 

عاش الحارث بن سعيد بن حمدان بين عامي ثلاثمائة وعشرين وثلاثمائة وسبعة وخمسين هجريه قتل أبوه وهو في الثالثة من العمر فرعته أمه فتعهده أبن عمه سيف الدولة أمير الدولة الحمدانيه الذي صاحبه في حروباته حتى يؤسر أبو فراس في بلاد الروم ويظل في الاسر سبع سنوات يشدو خلالها برومياته ومنها قصيدته

أقول وقد ناحت بقربي حمامة

أيا جارة هل تشعرين بحالي

ثم ينشأ الصداع بينه وبين أبي المعالي الذي تولى امارة حلب بعد وفاة والده سيف الدولة فيقتل ويحمل رأسه إلى ابي المعالى .

أبو فراس الشاعر الفارس له روائع عديدة وقد تغنت له أم كلثوم بقصيدته (أراك عصي  الدمع ).

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts