عروض بنده

24/10/2017

طراز الآرت دوكو

21334098
Share Button

طراز الآرت دوكو

 

طراز الآرت دوكو من أشهر أنواع طرازات التصميم الداخلي, وقد برز كحلقة وصل بين العصر الفيكتوري بفخامته, والعهد الجديد المودرن, وكانت الفترة التي تلت العهد الفيكتوري في بدايات القرن العشرين هي فترة الحرب العالمية الأولى, التي خلفت وراءها شبح الإفلاس الاقتصادي, والذي تجسد أخيرا عام 1929 في الكساد الكبير, الذي ضرب الولايات المتحدة, وأدى إلى الرغبة في تخفيض النفقات, واستخدام موارد وخامات لها صفة الفخامة وتدني السعر.

 

تبدو الخامات التي تستخدم في الآرت دوكو رخيصة الثمن واقتصادية لكنها في الوقت نفسه تبدو فخمة وتجريبية إلى حد كبير.

ظهر الآرت دوكو بداية في معرض لمصممي الديكور في عام 1925 في باريس, وكان هناك توجه لدى الفرنسيين في نشر الفن الفرنسي, وإبراز معالم الحياة الثقافية الفرنسية, وقد شاع في هذا الوقت الرسم التكعيبي,والمدرسة الحديثة التي كانت تجريبية في كثير من نواحيها, وأبدى الفنانون والمصممون الفرنسيون رغبة جادة في ذلك, ثم إن الظروف الاقتصادية التي ذكرت سالفا في الولايات المتحدة أدت إلى احتضان مدينتي نيويورك وميامي في فلوريدا للنزعة الجديدة في التصميم الداخلي, حتى إن حيا كاملا الآن في مدينة ميامي صمم على طراز الآرت دوكو, ويسمى بهذا الاسم الآرت دوكو.

خصائص الآرت دوكو:

  • تستخدم الخطوط الهندسية بكثرة في طراز الآرت دوكو, وقد تكون متساوية بشكل كبير.

 

يبدو التصميم الخارجي مشابها في فخامته لبعض أبنية الطراز الفيكتوري مثل مبنى وستمنستر, لكنه يخضع للتنسيق الهندسي والاقتصادي أكثر.

  • تستخدم الخامات الرخيصة في تصميم الآرت دوكو, وهو ما جعله يجمع بين صفة الفخامة المتوفرة في الطراز الفيكتوري, والبساطة الموجودة في الفن الحديث.

 

قطعة من أحد الجسور على طراز الآرت دوكو, ويبدو من خلالها تأثير التكعيبية على التصميم.

  • الألوان المستخدمة في الآرت دوكو تجريبية؛ أي أنها لا تخضع للوضع السائد لاختيار الألوان في الطراز الفيكتوري, ولا تتقيد بالطراز الكلاسيكي؛ من ألوان قاتمة وتناسق محدد, وإنما يغلب الابتكار والحداثة على التصميم الداخلي وطراز الآرت دوكو عمومًا.

 

 

السلالم الداخلية تبدو فخمة لكنها تعتبر ضمن تجارب الفن الحديث, ونزعته الجريئة في اختيار الألوان.

كعادة الإنسان فإنه ينفر سريعا من الأفكار التجريبية؛ إذ يتطلب الاستمرار فيها جرأة, وهي لا تتوفر في كثير من البشر أو الراغبين في التصميم, وإنما يأخذ الفن أصالته من التاريخ والبساطة, كما هو الحال في الطراز الفيكتوري الذي تأصل بفعل السياسة والاجتماع, والحقبة التاريخية التي تجاوزت السبعين عاما؛ مما وضع له أسسا وقواعد, وزادته البروتوكولات الملكية قوة.

 

قمة روعة الآرت دوكو من وجهة نظر المحدثين في غرف النوم التي تظهر كقطعة فنية شامخة ومضطربة المزاج, الآرت دوكو هنا يخدم التطور والتهور في الوقت ذاته.

والآرت دوكو تأثر بالفكر الحداثي, والمدرسة التكعيبية التي لقيت انتقادًا كبيرا في بداياتها, وعبرت عن فكر بعض الفنانين المثقفين أصحاب النزعة في التغيير, الذين حاربوا الملل, كما أن الظروف التاريخية والاقتصادية التي انتشر فيها الآرت دوكو في فرنسا والولايات المتحدة لم تلبث أن تغيرت بعد الحرب العالمية الثانية, وأصبح الناس ينفرون من الآرت دوكو, وتركوه واتجهوا إلى المودرن أو عادوا إلى الطراز الكلاسيكي, أو خلطوا بين طرازات التصميم الداخلي, وهذا الشعور المتقلب وتلك الظروف المتغيرة كان لها أثر سلبي في استمرار التصميم الداخلي بالآرت دوكو.

 لا تنس الاشتراك في القائمة البريدية لموقع جامعة المنح للتعليم الالكتروني.

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

الكلمات الداله للمواضيع

Related Posts